ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ضمن سلسلة من الفعاليات والأنشطة التي تنفذها لجنة اعمار الخليل من خلال برنامج تنمية وصمود المجتمع في المناطق "ج" والقدس الشرقية، اختتمت اليوم لجنة اعمار الخليل بالتعاون مع اللجنة التنظيمية في البلدة القديمة مخيم "بلدتنا أجمل" الذي استهدف أكثر من مائة طفل وطفلة من سكان البلدة القديمة واستمر لمدة أسبوعين.

وقد افاد مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ان هذا المخيم استطاع رسم البسمة على وجوه أطفالنا واستغلال وقتهم وطاقاتهم في أنشطة تعليمية وترفيهية متنوعة خلال هذه العطلة الصيفية، كما وأشار إلى ان لجنة اعمار الخليل ومنذ ثلاثة وعشرين عاما وهي تبذل كل جهدها في الحفاظ على البلدة القديمة لتبقى نابضة بالحياة رغم الاحتلال الغاشم.

وقد أشار أمين سر اللجنة التنظيمية لحركة فتح في البلدة القديمة بهاء الجعبري إلى أن إعادة إحياء البلدة القديمة لا تتم إلا بتكافل جهود الجميع من مؤسسات وأفراد، وان هؤلاء الأطفال يعانون من ضغط نفسي نتيجة الاغلاقات العسكرية في البلدة القديمة وبحاجة إلى تفريغ من خلال الأنشطة والفعاليات.

وقد تخلل المخيم العديد من الفقرات الوطنية والشعبية والترفيهية التي أسعدت الأطفال وزادت لديهم روح الانتماء والمشاركة المجتمعية.